سلسلة حكايات لأحفادي : القوة والأخلاق

حجم الملف: 7,78 MB

مؤلف: حنان لحام

اسم الملف: سلسلة حكايات لأحفادي : القوة والأخلاق.pdf

Scuolasalutemarche.it سلسلة حكايات لأحفادي : القوة والأخلاق Image
وصف

القوَّةُ والأَخلاق..الحلقة الثامنةَ عشرةَ من حكايات لأحفادي -جدَّتي.. عِمرانُ كسرَ لِي السَّيَّارة.. هكذا كانَ يوسفُ يصرخ، وقد احْمرَّ وَجْهُهُ من الغَضبِ. نظرتُ إلى سيَّارتِهِ الَّتي حَمَلها بين يديهِ وقد سقَطَتْ عَجلاتُها من أماكِنِها.. قلتُ: أُوه.. إنَّكَ غاضِبٌ من أجلِ سيّارتِك؟ التَفَتُّ إلى عِمرانَ الّذي وقفَ في زاوِيةِ الغُرفةِ مُرتبِكاً فقال: أنا آسِف.. لم أقْصِدْ أن تَنْكَسِر. احتجَّ يوسفُ مُغضَباً: لقد ضَغَطتَ عليها بقوَّةٍ حتَّى سَقطَتْ عَجلاتُها. - يوسفُ عندكَ حقّ، ولكنَّ الغَضبَ لن يصلِحَ السيَّارة، سَنطلُبُ من بابا أن يحاوِلَ إِصلاحَها، ولكنَّ الأهمَّ من ذلك أنَّ عمرانَ حبَّابٌ وقد اعتذرَ منك، وهو صَديقُكَ الَّذي تحبُّه وتلعبُ معَه. قالَ يوسفُ بِحِدَّة: لن أَلعبَ معهُ بعدَ الآن.. وماذا يُفيدُني أَسَفُه؟! - اِسمَعْ يا حَبيبي: جاءَ رجلٌ إلى رسولِ اللهِ ? فقالَ له: أَوْصِني.. فقالَ ?: لا تَغضَبْ.. ورأَى النَّبيُّ ? رجُلاً غاضِباً فقال: إنِّي لأَعلَمُ كلمةً لو قالَها لذهبَ عنهُ ما يجدُ من الغَضب، فسأَلهُ أصحابُه: ما هيَ؟ قالَ ? : أَعوذُ باللهِ من الشَّيطانِ الرَّجيم. بدأَ يوسفُ يتماسَكُ وهوَ يقول: أعوذُ باللهِ من الشَّيطانِ الرَّجيم.. قلتُ: هل ستنادِي الجميعَ كي نُتابعَ حِكايتنا معَ محمَّدٍ ?؟ اندفعَ يوسُفُ كالبَرْقِ وهوَ يُنادي: تعالَوا إلى الحِكاية. // والْتأمَ شَملُنا من جديد، فقلتُ: سنتحدَّثُ اليومَ عن صُلْحِ الحُديبِيَة، هلْ سمعتُم به؟ سألَ سعدٌ ببراءَة: الحُديبيةُ.. هل هيَ زوجَةُ الأَحدَبِ جدَّتي؟ ضحِكَ الكِبارُ وقلتُ: الحُديبيةُ هو اسمُ مكانٍ قريبٍ من مكَّةَ؛ جرتْ فيهِ أَحداثٌ هامَّةٌ سأُخبركُم بها.

تحميل اقرأ على الانترنت
On the site scuolasalutemarche.it you can download the book سلسلة حكايات لأحفادي : القوة والأخلاق absolutely free. Also read the سلسلة حكايات لأحفادي : القوة والأخلاق book online directly in your browser.

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.أما بعد: فإن الحياة في رحاب القرآن الكريم حياة لها من المعاني

القوَّةُ والأَخلاق..الحلقة الثامنةَ عشرةَ من حكايات لأحفادي -جدَّتي.. عِمرانُ كسرَ لِي السَّيَّارة.. هكذا كانَ يوسفُ يصرخ، وقد احْمرَّ وَجْهُهُ من الغَضبِ.

المعجم المزدوج : عربي - ألماني - ألماني - عربي.pdf

من روائع الأدب الإسباني : خادمة المطبخ المشهورة والسيدة الإسبانية الإنكليزية - 1.pdf

من شارع جانبي.pdf

كل شيء عن إنترنت الاشياء وتطبيقات المدن الذكية.pdf

إدارة الإعلام.pdf

سلسلة طريقي الى القراءة - المتسوى الثالث : كنز الملك.pdf

مظاهر الدراما الشعائرية.pdf

أنا أتعلم : الأشكال.pdf

ليدبروا آياته وليتذكر أولو الألباب.pdf

أغاني هوار هوار.pdf

رحمة.pdf

المصارف الإسلامية : بين النظرية والتطبيق.pdf

ناي الشجن : أنين من نوع آخر.pdf

سلسلة حقائق أولية : البلاستيك.pdf

علبة الماكنتوش.pdf

تحديات عولمة الاقتصاد والتكنولوجيا في الدول العربية.pdf

الضبط الببليوجرافى للمواصفات القياسية العربية.pdf

علم نفسك في 24 ساعة Linux.pdf

خلفان بن مصبح : شاعر لفه النسيان وطواه الزمن.pdf